الصفحة الرئيسية

الركن الصحي

مكتبة الألعاب

المجلة الرياضية

القسم الإسلامي

المكتبة العلمية

حديقة الأناشيد والفيديو

 

الركن الصحي - موسوعة الفاكهة

 

 

( 1 )  فوائد فاكهة الأفوكادو (Avocado) 

شراء الأفوكادو : 
الأفوكادو من الفواكه التي بدأت تأخذ مكاناً مع الفواكه الشائعة وتستخدم في تزيين بعض الأطباق كما أنها تضاف لبعض الأكلات مما يعطي هذه الأكلات نكهة خاصة. معظم الأفوكادو الموجودة في السوق تكون صلبة لذا تكون مقاومة للخدوش وإذا كنت لا ترغب في تناول الأفوكادو رأساً فيفضل اختيار الفاكهة ذات القوام المتماسك ولكن يجب ألا تكون صلبة جداً، قم باختيار الفاكهة التي تكون ثقيلة بالنسبة لحجمها وتجنب شراء الفاكهة التي عليها بقع داكنة على القشرة.

حفظ الأفوكادو : 
اترك الأفوكادو في الغرفة لكي تنضج وقد تأخذ من 3 إلى 6 أيام ليتم النضج. ويمكن زيادة سرعة نضج الفاكهة وذلك بتغليفها بأوراق الألمونيوم وأوراق بنية اللون. لا تقم بوضع الأفوكادو غير الناضجة في الثلاجة فإنها غالباً لا تنضج جيداً عندما تكون باردة. وعندما تنضج الفاكهة يمكن وضعها في الثلاجة في الدرج الأسفل المخصص للخضروات ويمكن أن تحفظ بهذه الطريقة من أسبوع إلى أسبوعين. وعندما تستخدم جزء من الأفوكادو فيفضل تغليف الجزء المتبقي بكيس بلاستيك ويحفظ في الثلاجة. 

القيمة الغذائية والفوائد الصحية : 
تحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من الدهون تصل إلى 19% ولكن هذه الدهون خالية من الكولسترول ولا تساعد على رفع الكولسترول في الجسم. لذا فإن المصابين بالسمنة يجب ألا يكثروا من تناولها. كما تعتبر الأفوكادو مصدراً جيداً للألياف الغذائية المهمة للوقاية من الأمراض المزمنة. أما بالنسبة للعناصر المعدنية فإن الأفوكادو غنية بالبوتاسيوم المهم للوقاية من ارتفاع ضغط الدم. وبالنسبة للفيتامينات فإن الأفوكادو تحتوي على نسبة لا بأس بها من حامض الفوليك الذي يساعد على الوقاية من فقر الدم وعموماً فإن تناول كميات بسيطة من الأفوكادو لا يشكل عنصراً مهماً لزيادة الوزن ولكن الإكثار من تناولها يساهم في زيادة الوزن لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون.

المرجع : كتاب اعرف غذائك للدكتور : عبد الرحمن عبيد مصيقر ( 1423-2003 )، دار القلم، دبي، الإمارات العربية المتحدة.