الصفحة الرئيسية

الركن الصحي

مكتبة الألعاب

المجلة الرياضية

القسم الإسلامي

المكتبة العلمية

حديقة الأناشيد والفيديو

 

المـكتبـة العلمية - حضارات قديمة

 

 

17- الحضارة المكسيكية

 

صنع الشعب الذي يُطلق عليه ( الأولمك ) إحدى أهم الحضارات القديمة في الأراضي المنخفضة شرق المكسيك. وقد استمرت حضارة ( الأولمك ) من عام 1300 قبل الميلاد إلى 400 قبل الميلاد. وتُعتبر تلك الحضارة غالباً هي الحضارة الأم للحضارة في أمريكا الوسطى ، التي أتت بعدها. ويقول بعض الباحثين أن شعب ( الأولمك ) هبط من آسيا ، بينما يعتقد البعض الآخر بأنهم قدموا من أفريقيا. امتدت المناطق الخاضعة لشعب ( الأولمك ) لمساحات هائلة ، وكان يمكن لكل منطقة أن تستثمر مواردها الطبيعية المفيدة لاقتصاد (الأولمك) ، فالمنطقة الشرقية

قريبة من مصبات الأنهار ذات التربية الغنية ، وتم زرع الكاكاو والمطاط ، كما تم اصطياد السمك. والمنطقة الوسطى عبارة عن سهول شاسعة ، كانوا يصطادون فيها الحيوانات البرية ، كما كانت طرقاً للتجارة النهرية. أما المنطقة الغربية ، فهي قريبة من المصادر الهامة لحجر ( البازلت ) ، الذي كان ضرورياً لصنع أحجار طحن الحبوب ، وكذلك التماثيل الضخمة التي اشتهر بها شعب ( الأولمك ). كان المجتمع زراعياً ومتطوراً  وكانوا يزرعون الذرة والشاي ، كما كانوا بارعين في الرياضيات والفلك ، ووضعوا تقويماً دقيقاً لأيام السنة  واستخدموا لغة تشبه ( الهيروغليفية ) المصرية ، سواء في الرموز المصورة أو غيرها. واتضح لعلماء الآثار ، أن أفراد شعب (الأولمك) حفروا الكثير من الرموز على أواني الفخار والتماثيل الضخمة والعصي والصولجانات والأعمدة التذكارية  وكانت نقوشهم تتميز بأنها قليلة البروز. كانت مدن شعب (الأولمك ) زاخرة بالحرفيين المهرة ، وتميزت بالمباني التي كانت تُستخدم في الاحتفالات والطقوس العامة ، بالإضافة إلى مساكن الأثرياء وعامة الناس ، كما كان بالمدن مجار ٍ مائية ، تنقل الماء اللازم للشرب إلى مختلف مناطق المدينة ، والغريب أن شعب ( الأولمك ) كان يهوى ممارسة لعبة رياضية تُستخدم فيها كرة من المطاط ، فيما يشبه لعبة كرة القدم الحالية! ولعل أكثر الاكتشافات روعة في حضارة ( الأولمك ) ، هي التماثيل وخاصة الرؤوس العملاقة التي يبلغ طولها نحو ثلاثة أمتار وعرضها حوالي متر ونصف المتر ، وهي تصور ملوكهم المحاربين أو الكهنة.

المرجع : دائرة معارف مجلة ماجد ( أبو ظبي – الإمارات العربية المتحدة - 2005 ).