الصفحة الرئيسية

الركن الصحي

مكتبة الألعاب

المجلة الرياضية

القسم الإسلامي

المكتبة العلمية

حديقة الأناشيد والفيديو

 

المـكتبـة العلمية - حضارات قديمة

 

 

20- حضارة ( الأنباط ) القديمة

 

امتدت إمبراطورية ( الأنباط ) في ذرة ازدهارها من اليمن إلى الأردن ، ومن العراق إلى صحراء سيناء. والسجلات المكتوبة الخاصة بمملكة الأنباط نادرة ولا تعدوا كونها بضعة مستندات باقية ونقوشاً متناثرة بالإضافة إلى رسومات على الحجارة والجدران هنا وهناك. ويخبرنا التاريخ بأن ( الأنباط ) كانوا من البدو الرحل الذين يسكنون في خيام بوسط الجزيرة العربية ، بيد أنهم في غضون سنوات ، شيدوا آثاراً رائعة تثير الإعجاب ، فمثلاً نجد أن مدينة ( البتراء ) الموجودة في الأردن مهيبة جداً لدرجة أن سائحي اليوم يحدقون في أطلالها الضخمة في ذهول ، والغريب أن تلك المدينة المدهشة كانت مختبئة وراء شق هائل في الجبل بمدخل صخري ضيق وتحفها من الجانبين جدران الوادي الضيق. ويرجع تاريخ ( الأنباط ) إلى نحو عام 586 قبل الميلاد ، حيث أقاموا مجتمعاتهم على مشارف المدن القديمة بالجزيرة العربية ، ثم استقروا في البادية التي تقع في شرق الأردن منذ القرن السادس قبل الميلاد.

وكان ( الأنباط ) يّصدرون البخور والصمغ إلى الهند والصين ويستوردون التوابل والزيوت والعطور واللآلئ والذهب. كما وُجدت أوان ٍ من الفخار للأنباط الأوائل في مناطق مختلفة على الخليج العربي ، بامتداد شواطئ المملكة العربية السعودية والبحرين ، كما قام الأنباط بتأسيس قواعد لهم في عدد من الموانئ البحرية ، بما في ذلك ميناء (العقبة) الأردني ، وكان لديهم أساطيل هائلة من السفن التجارية.

وفي غضون السنوات التي أعقبت ظهور الإسكندر الأكبر ، وإنشاء الإمبراطورية الرومانية ، نجح الأنباط في توطيد مركزهم كأحد أهم المجتمعات التجارية في الشرق الأوسط ، واستخدموا معرفتهم بالطرق البحرية وطرق القوافل البرية في الصحراء حتى تمكنوا من تشكيل حلقة اتصال قوية بين البضائع الشرقية والأسواق الغربية. وتمكن ( الأنباط ) من إنشاء أنظمة تجميع للمياه ، بحيث تزودهم بالمياه التي يحتاجونها في الصحراء ، في مناطق لا يعرفها سواهم. ومن خلال انتشارهم الواسع وشبكة الطرق التي تسير فيها قوافلهم وأماكن التزود بالمياه ، نجح ( الأنباط ) في إنشاء إمبراطورية تجارية هائلة.

المرجع : دائرة معارف مجلة ماجد ( أبو ظبي – الإمارات العربية المتحدة - 2005 ).