الصفحة الرئيسية

الركن الصحي

مكتبة الألعاب

المجلة الرياضية

القسم الإسلامي

المكتبة العلمية

حديقة الأناشيد والفيديو

 

المـكتبـة العلمية - حضارات قديمة

 

 

6- ( الفايكنج )

 

منذ أكثر من ألف عام ، عاش قراصنة الشمال (الفايكنج) ، في جزء من شمال أوروبا هو (اسكندينافيا) التي تضم في الوقت الحاضر السويد والنرويج.. وغيرهما.

كانت بلاد ( الفايكنج ) مزدحمة بالسكان ، كما كانوا من المستكشفين الشجعان ، وهم أول الأوربيين الذين أبحروا عبر المحيط الأطلنطي باتجاه أمريكا.

ولذلك شيدوا السفن الخشبية الضخمة وأبحروا بها في اتجاه البلاد الأخرى مثل أيسلندا وجرينلاند وبريطانيا.

كان بعض ( الفايكنج ) مقاتلين ، ولذلك غزوا البلاد الأخرى بحد السيف ، لأكن أكثرهم كانوا تجاراً مسالمين ، قاموا بإنشاء المدن في البلاد التي استقروا بها.

وكانت سفن ( الفايكنج ) كبيرة وسُميت ( السفن الطويلة ) ، وكانت خفيفة الوزن وتميزت بالسرعة. ويمكن لهذه السفن أن تبحر في المحيطات والبحار والأنهار. وكان بكل سفينة شراع ومجاديف متوسطة ومجداف كبير ثقيل في المؤخرة لتوجيهها يميناً ويساراً.

وداخل كل سفينة احتفظ ( الفايكنج ) بصناديق ضخمة يضع فيها البحارة أسلحتهم مثل السيوف والفؤوس لحين الحاجة إليها.

وعند موت أحد أفراد ( الفايكنج ) الأثرياء ، كان يوضع جثمانه عادة في سفينة ممتلئة بمتعلقاته ثم تُدفن السفينة في الأرض أو تُحرق. وفي الصيف كان ( الفايكنج ) يمتطون ظهور الجياد أو يركبون عربات تجرها الجياد أو الثيران. وفي الشتاء عندما تُغطي الثلوج الأرض ، كانوا يستخدمون الزلاجات. وكان ( الفايكنج ) من المزارعين وصيادي السمك والبحارة ، كما اصطادوا الحيوانات البرية طلباً للحومها وجلودها.

كانت لغة ( الفايكنج ) تتكون من ستة عشر حرفاً ، وكل حرف يتكون أساساً من خطوط مستقيمة يسهُل نحتها على الخشب أو الحجر ، وكانت هذه اللغة تُستخدم لكتابة الرسائل. أما القصص والحكايات الطويلة ، فكانت تُروى عادة ويحفظها الناس عن ظهر قلب ثم يكررونها ، بدلاً من كتابتها.

المرجع : دائرة معارف مجلة ماجد ( أبو ظبي – الإمارات العربية المتحدة - 2005 ).