الصفحة الرئيسية

الركن الصحي

مكتبة الألعاب

المجلة الرياضية

القسم الإسلامي

المكتبة العلمية

حديقة الأناشيد والفيديو

 

المـكتبـة العلمية - حضارات قديمة

 

 

9- الحضارة المصرية القديمة

 

الحضارة المصرية من أقدم حضارات العالم ، فقد بدأ استقرار المصري الأول في وادي النيل الخصب حوالي عام 6000 قبل الميلاد ، حيث عرف الزراعة واستأنس الحيوان واستقر في مجتمعات صغيرة متعاونة ، فتقدمت حضارته. ثم تكونت في مصر مملكتان : الأولى في الجنوب ( الصعيد ) والثانية في الشمال ( الدلتا ). وفي حوالي عام 3200 قبل الميلاد ، تمكن أحد ملوك الجنوب ويُدعى ( مينا ) من توحيد البلاد. وظهر في اللوحات فوق جدران المعابد ، وهو يرتدي تاج الجنوب وتاج الشمال معاً ، ومع عهده يبدأ تاريخ مصر القديم ، ولأكثر من ثلاثة آلاف عام ظلت مصر واحدة من أغنى بلاد العالم وأكثرها تحضراً.

ينقسم العصر التاريخي إلى ثلاثين أسرة ملكية وثلاث دول : الدولة القديمة ، الدولة الوسطى ، الدولة الحديثة. نعمت مصر خلالها بحكومة مركزية قوية ، تبعت كل منها فترة اضمحلال وتفكك.

كان للمصريين القدماء نظام للكتابة ، فبدلاً من استخدام لوحات من الطين ، كتبوا على صفحات من ورق البردي.

كان النحاتون المصريون من أفضل المثالين في العصور القديمة ، فقد قاموا بنحت كل من الحجارة والأخشاب ، وأنتجوا تماثيل نصفية صغيرة وأخرى ضخمة للملوك يصل ارتفاعها إلى طول مبنى من عدة طوابق ( مثل تماثيل رمسيس الثاني ) ، وتمثال ( أبي الهول ) العظيم بالجيزة الذي له رأس ملك وجسد أسد ، وأعلى نقطة فيه يبلغ ارتفاعها عن الأرض عشرين متراً. كما ازدهر البناء خاصة ً بناء الأهرامات (مثل أهرامات الجيزة الثلاثة). وكذلك المعابد مثل معبد الكرنك بالأقصر ، الذي يشتهر بأعمدته الحجرية الضخمة والكتابات والرسوم المنقوشة على جدرانه ، والتي ليس لها مثيل. وقد ماتت الملكة ( نفرتيتي ) منذ أكثر من 3300 عام ، لكن الناس مازالوا ينبهرون بجمالها الأخاذ بفضل الفنان البارع الذي نحت تمثالاً لوجهها. كما ترك الصائغون المصريون القدماء مشغولات ذهبية رائعة ، لعل من أجملها قناع (توت عنخ آمون ).

المرجع : دائرة معارف مجلة ماجد ( أبو ظبي – الإمارات العربية المتحدة - 2005 ).