الصفحة الرئيسية

الركن الصحي

مكتبة الألعاب

المجلة الرياضية

القسم الإسلامي

المكتبة العلمية

حديقة الأناشيد والفيديو

 

المـكتبـة العلمية - كائنات غريبة

 

 

11- سرطان الماء.. الناسك

 

يغطي عادة ً جسم سرطان الماء ، درع كلسي صلد ، إلا أنه يفتقر إلى تلك الحماية في الجزء الخلفي من جسمه ، وهو جزء طري ومعرض للخطر. ويحمي السرطان بطنه ( التي تحتوي على أعضاء هامة مثل الكبد ) بإدخاله في صدفة حيوان آخر كالحلزون. ولتحقيق هذا تنحني بطن السرطان حتى تدخل في تجويف الصدفة التي هجرها حيوانها الأصلي. ويحمل المنحنى الخارجي للبطن ، بعض الزوائد القصيرة التي تمكن السرطان من التشبث بالسطح الداخلي للصدفة ، كما يقوم الزوجان الرابع والخامس من الأرجل بنفس تلك الوظيفة.

اشتق هذا السرطان اسمه ، من ( النساك ) وهم الأشخاص الذين يخلون إلى أنفسهم في الصحراء للعبادة ، ويعيشون عادة ً في كهف صغير يُطلقون عليه ( الصومعة ). ومن هنا جاء هذا الاسم اللطيف والمثير السرطان الذي يعيش وحيداً في صدفته!

أثناء السير ، يجر السرطان الناسك بيته معه. وفي الماء يقل وزن الصدفة ، بسبب قوة دفع الماء إلى أعلى ، وهكذا يتمكن السرطان الناسك ( بالرغم من حمله الملازم له ) من التحرك بنشاط وحيوية. وعند مواجهة الخطر ، ينسحب السرطان الناسك إلى داخل صدفته إلى أقصى عمق بها ، مستخدماً كلابته الكبيرة ( مخلب ضخم ) لحراسة المدخل. وعندما ينمو السرطان الناسك ويزداد حجمه ، لا تتسع الصدفة لجسمه ومن ثم فإنه يبحث عن صدفة أكبر ، وعندئذ يقوم بإخراج ساكنها منها بالقوة ثم يبادر السرطان بسرعة وعصبية في الدخول إلى بيت الجديد.

وكثيراً ما تنمو الكائنات البحرية المرجانية ، على سطح صدفة السرطان الناسك مكوّنة طبقة بنية خشنة عليها. وتستفيد الكائنات المرجانية من فتات وجبات السرطان الناسك كطعام لها ، بينما يستفيد السرطان من الحماية التي توفرها الخلايا المرجانية الشائكة أو اللاسعة.

يستضيف السرطان الناسك أحياناً ، الإسفنج أو شقائق البحر. وتوفر له تلك الضيوف حماية ، وذلك بإخفائه عن عيون أعدائه ، وعندما ينتقل السرطان الناسك إلى صدفة جديدة ، فإنه يزيل تلك الكائنات البحرية من الصدفة القديمة ثم يزرعها على الصدفة الجديدة ( فسبحان الله الذي خلقه ).

المرجع : دائرة معارف مجلة ماجد ( أبو ظبي – الإمارات العربية المتحدة - 2005 ).