الصفحة الرئيسية

الركن الصحي

مكتبة الألعاب

المجلة الرياضية

القسم الإسلامي

المكتبة العلمية

حديقة الأناشيد والفيديو

 

المـكتبـة العلمية - كائنات غريبة

 

 

15- الحيوان المدرع

 

عائلة المدرع حيوانات غريبة تعيش في أمريكا الجنوبية ، وهناك عشرون نوعاً مختلفاً منها. تنتمي الحيوانات المدرعة إلى حيوانات الكسلان وآكل النمل. وأهم ما يُميز الحيوان المدرع وجود درع ( ومنه اشتق اسمه ) يغطي جسمه من أعلى ، ويتكون من عدد من العظام المرتبة بشكل أفقي ، تتناثر بينها بعض شعيرات قوية ، كما أن الدرع مكسو بطبقة قرنية. وعلى رأس هذا الحيوان يوجد درع من عظام غير منتظمة الأوضاع ذات لونين رمادي وأحمر ، وهناك أيضاً درع يغطي ذيله. والجزء من الدرع الذي يغطي الظهر متحرك بينما الأجزاء الأخرى ثابتة ، مما يُتيح للحيوان المدرع التحرك كما يشاء ، كما يمكن للحيوان المدرع أن ينقبض ويتكور كالقنافذ ، ويُصبح في حماية درعه ، عندما يواجه خطراً ما. جسم الحيوان المدرع مستطيل غير رشيق يبلغ طوله نحو ثمانين سنتيمتراً ، بينما يصل طول ذيله إلى عشرين سنتيمتراً ، ويكون رأسه ممدوداً طويل الأنف والفم الذي يحتوي على عدد كبير من الأسنان المتشابهة الاسطوانية الشكل ، التي قد يصل مجموعها إلى نحو تسعين. وأذنا الحيوان المدرع كبيرتان وبيضاويتان ، تغطيهما من الخارج وعند القاعدة حراشف صغيرة لينة ، وقدماه وذراعاه قصيرة بكل منها أربع أصابع ذات مخالب يستخدمها الحيوان في الحفر أما الإصبع الخامس فإنه ضامر وبلا مخلب. تعيش الحيوانات المدرعة في المناطق الرملية المستوية أو قليلة الزرع ، وهي تحفر أوكارها بقرب مستعمرات النمل الذي يُعد أحب غذاء لها ، كما أنها تأكل الحشرات ويرقاتها والديدان والقواقع وأحياناً بعض النباتات. الحيوانات المدرعة خطواتها وئيدة متمهلة ، إلا أنها سريعة جداً في الحفر ، حتى أنها تغوص في باطن الأرض في لحظات معدودة ، إذا شعرت بأي خطر. والحيوان المدرع سباح ماهر ، ويمكنه أن يصل إلى عمق كبير تحت الماء ، حيث يستطيع أن يحبس أنفاسه لنحو ست دقائق ، ولأن درعه الثقيل لا يُساعده على السباحة ، فإنه يستنشق كمية كبيرة من الهواء يُخزنها في أمعائه ، وهكذا يمكنه أن يطفو في الماء.

المرجع : دائرة معارف مجلة ماجد ( أبو ظبي – الإمارات العربية المتحدة - 2005 ).