الصفحة الرئيسية

الركن الصحي

مكتبة الألعاب

المجلة الرياضية

القسم الإسلامي

المكتبة العلمية

حديقة الأناشيد والفيديو

 

المكتبة العلمية - المجموعة الشمسية

 

 

7- المريخ .. الكوكب الأحمر

 

استحوذ كوكب المريخ على اهتمام الناس منذ القدم، ربما بسبب لون تربته الحمراء البرتقالية الناتج من أكاسيد الحديد ، أو لظهور ما يشبه القنوات على سطحه أو لانتشار الأخاديد ، مما يثير التساؤل عن وجود نوع من الحياة فوق هذا الكوكب الأحمر!

المريخ هو الكوكب الرابع بُعداً عن الشمس ، ويبلغ متوسط بُعده عنها نحو 227,9 مليون كيلومتر ، وقطره حوالي 6787 كيلومتراً ، وتتراوح درجة حرارة سطحه ما بين 25 درجة مئوية و 120 درجة تحت الصفر.

اليوم فوق المريخ يزيد عن يوم الأرض ب41 دقيقة فقط! وللمريخ غلاف جوي رقيق جداً ، يتكون أساساً من ثاني أكسيد الكربون المتجمد ، و النيتروجين ، و الأرجون ، ونسبة ضئيلة للغاية من الأوكسجين ، وأول أكسيد الكربون ، وبخار الماء.

رصدت المركبة الفضائية الأوربية ( إكسبريس المريخ ) في مارس 2004 ، كتلا ً من الجليد عند قطبي كوكب المريخ ، كما أظهرت أنه عالم ذو منظر صحراوي قاحل تكثر فيه السلاسل
ذات الفوهات البركانية المتصلة ، كما يتميز بالأودية العميقة التي يبلغ طول أحدها( يطلق عليه فالس ) نحو 4500 كيلومتر ، ويصل عمقه إلى 8 كيلومترات ، كما أن هناك براكين جبارة من بينها
 ( أوليمبس ) الذي يُعد أكثر الجبال ارتفاعاً في المجموعة الشمسية ، إذ يفوق ارتفاعه 30 كيلومتراً!

وبالتحليل الكيميائي الأولي  ، اتضح أن جليد القطب الشمالي في كوكب المريخ مكون من الماء ، أما جليد القطب الجنوبي فمكون من ثاني أكسيد الكربون ، وقد تأثر سطح المريخ ليس فقط بالنيازك التي اصطدمت به عبر ملايين السنيين ، ولكن أيضاً بسبب ثورات البراكين ، ولأن المجال المغناطيسي فوق الكوكب ضعيف ، وكذلك الجاذبية!

المرجع : دائرة معارف مجلة ماجد ( أبو ظبي – الإمارات العربية المتحدة - 2005 ).