الصفحة الرئيسية

الركن الصحي

مكتبة الألعاب

المجلة الرياضية

القسم الإسلامي

المكتبة العلمية

حديقة الأناشيد والفيديو

 

المـكتبـة العلمية - كائنات غريبة

 

 

10- المالاكيت

 

كان الحجر الكريم ( المالاكيت ) معروفاً في الحضارتين القديمتين اليونانية والرومانية. فلونه الأخضر الأخاذ أكسبه شهرة كبيرة ، وكان الحجر الكريم المفضل لدى الأباطرة.

كلمة ( مالاكيت ) مشتقة من كلمة يونانية تعني ( الأخضر ) ، ويرجع وجود هذا اللون الأخضر إلى تخلل النحاس في البلورات.

يُصقل المالاكيت الخام بطريقة الشكل البيضاوي ، الذي يُظهر جمال بلوراته ، ويُستخرج المالاكيت غالباً من داخل مناجم النحاس على شكل بلورات حادة لا يتجاوز طولها عدة سنتيمترات ، وعرضها ملليمترات قليلة ، أو على هيئة كتل صغيرة مكونة من ألياف دقيقة جداً ، وحسب اختلاف تجمعات هذه الألياف ، يتباين اللون الأخضر فيُصبح فاتحاً أو داكناً.

يوجد المالاكيت في زائير وزامبيا وزيمبابوي بأفريقيا ، وويلز وروسيا بأوروبا واستراليا.. وتُصنع من المالاكيت الأساور والعقود والخواتم والمشابك ، ويُفضل صُناع الجواهر وضع إطارات من أسلاك الفضة حول الحلي المصنوعة من المالاكيت ، لتضفي عليها المزيد من الجمال ، وكذلك التماثيل الصغيرة وأواني الزهور وعلب الحلي ، بالإضافة إلى استخدامه لتزيين القصور ، خاصة قصور قياصرة روسيا ، وقد استخدم الرسامون القدماء مسحوق المالاكيت كمادة ملونة خضراء في لوحاتهم.

المرجع : دائرة معارف مجلة ماجد ( أبو ظبي – الإمارات العربية المتحدة - 2005 ).