الصفحة الرئيسية

الركن الصحي

مكتبة الألعاب

المجلة الرياضية

القسم الإسلامي

المكتبة العلمية

حديقة الأناشيد والفيديو

 

المـكتبـة العلمية - موسوعة الاختراعات

 

 

( 309 ) دائرة المعارف الذرية 7

النيوترون

اكتشفه العالم الإنجليزي جيمس شادويك عام 1932م ، وهو أحد الجسيمات الأولية التي تدخل في تركيب نواة الذرة ، وكتلة النيوترون تعادل 1838.6 مرة كتلة الإلكترون ، وهو جسيم متعادل كهربيا ً، ولا يكون النيوترون مستقرا ً خارج النوى ، لذا يستخدم كقذيفة نووية في المفاعلات الذرية ، ويمكن الحصول على النيوترون عن طريق إطلاق جسيمات ألفا على عنصر البريليوم. ومتوسط عمر النيوترون تقريباً 17 دقيقة.

قنبلة هيدروجينية :

وفيها تتحرر الطاقة النووية الناتجة من اندماج أنوية الهيدروجين ، التي تندمج لتكون نواة أكثر ثقلا ً، ويلاحظ أن ظاهرة الاندماج النووي لا يمكن تحقيقها إلا عند درجات حرارة مرتفعة جداً ، لتصل المادة إلى حالة البلازما حتى يمكن حدوث الاندماج ، ويلزم لذلك إثارة إلى درجة الحرارة المطلوبة لذلك عن طريق تفجير قنبلة ذرية توضع داخل القنبلة الهيدروجينية ، والطاقة الناتجة عن تفجير القنبلة الهيدروجينية تعادل أضعاف الطاقة التي نحصل عليها من تفجير القنبلة الذرية ، ويعتقد أن خليط الديوتيريوم والتريتيوم يعتبر أفضل خليط يصلح للاندماج النووي.

وقود نووي:

يطلق هذا الاصطلاح على كل العناصر الطبيعية والصناعية ، التي يمكن لنوى ذراتها أن تحر جزءاً كبيراً من الطاقة الحرارية ، وتستعمل الذرات الثقيلة القابلة للانشطار كوقود ذري في المفاعلات الذرية مثل أنوية اليورانيوم 235 والبلوتونيوم 239 ، أما أنوية اليورانيوم 238 فيمكنها أن تقتنص النيوترونات لتحلل إلى عنصر النبتونيوم ثم إلى البلوتونيوم 239 القابل للانشطار ، وفي المستقبل يتم التحكم في التفاعلات النووية الحرارية من اندماج نويات العناصر الخفيفة ، عندئذ يمكن أن تعتبر نظائر الهيدروجين (البروتيوم والديتيريوم والتيريتيوم ) وقودا ً نوويا ً.

 اليورانيوم :

عنصر طبيعي فلزي مشع وزنه الذري 238.07 وهو عنصر جامد لونه أبيض فضي ، درجة انصهاره هي 1130 درجة مئوية ، ويمكن اشتعاله تحت ضغط الجو العادي عند درجة حرارة 100 درجة مئوية ، وله ثلاثة نظائر مشعة هي : اليورانيوم 238 وتبلغ نسبته في الطبيعة 99.27% ، واليورانيوم 235 وتبلغ نسبته  0.72% ، واليورانيوم 234 وتبلغ نسبته 0.006% ، وفترة نصف العمر لليورانيوم 238 هي 40500.000.000 سنة ، واليورانيوم 235 تعادل 710 ملايين سنة ، واليورانيوم 234 حوالي 250.000 سنة ، ويمكن الحصول على عدد من نظائر اليورانيوم صناعياً وأهمها اليورانيوم 233 الذي ينتج من قذف عنصر الثوريوم 232 بالنيوترونات.

ويعتبر اليورانيوم 238 مصدراً لسلسلة تحلل ينتج عنها الراديوم ، وتنتهي بالرصاص 206 ، ومن أهم خامات اليورانيوم الموجودة في الطبيعة البتشبلند والكارنوتايت.

 

المراجع :

أولا ً : المراجع العربية :

1 - موسوعة الاختراعات والاكتشافات – د. خليل البدوي.

2 - موسوعة المخترعين العرب – د. خليل البدوي.

3 - ألف ياء الاختراعات – د . خليل البدوي.

4 - أعلام المخترعين – د. خليل البدوي.

5 - الآلات الوترية – لمى صالح.

6 - الموسوعة الموسيقية – نجية أحمد عباس.

7 - كنز المعلومات – أحمد خليل.

8 -  أخبرني لماذا ؟ اركادي ليوكوم.

9 - موسوعة المخترعات – فاليري آن ديسكار ديستان.

10 - موسوعة المكتشفين والمخترعين – د. موريس شربل.

11 – بنك المعلومات – خلود صالح عايد.

12 - ألعاب حول العالم – زهراء خليل.

13 - موسوعة غينس للأرقام القياسية – 1999

14 - موسوعة المعلومات العامة – عبد العزيز مصلح.

15 - تاريخ الخياطة – خلود صالح عايد.

16 - الموسوعة العلمية الميسرة – مكتبة لبنان.

17 - العالم من حولك – دار المعارف – لبنان.

18 - سلسلة من كل علم خبر – مكتبة سمير – لبنان.

ثانياً : المراجع الأجنبية :

1 - Dictionaire Encyclopedique QuilletParis 1981

2 - Le Liver des inventions Ed. 1984

3 - Dictionary Encyclopedique Quitlet Lbid

4 - Encyclopedia Universalis Lbid

5 - G.D.E.L.arouse Lbid

6 - Dictionary Encyclopedique Quitelt Lbid 2