الصفحة الرئيسية

الركن الصحي

مكتبة الألعاب

المجلة الرياضية

القسم الإسلامي

المكتبة العلمية

حديقة الأناشيد والفيديو

 

الركن الصحي - موسوعة الفاكهة

 

 

( 13 ) فوائد فاكهة الزيتون ( Olives )

 

قال تعالى :{ يُنبتُ لَكُم بهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالأعنَابَ وَمن كُلِ الثمَرَاتِ إنَ  في ذلِكَ لأية ً لِقوْم ٍ يَتفكرُونَ }. ( سورة النحل : 11 ).

قال تعالى :{ وَزَيْتُوناً وَنَخْلا ً }. ( سورة عبس : 29 ).

قال تعالى : { وَالتّين ِ وَالزَّيْتُون ِ }. ( سورة التين : 1 ).

شراء الزيتون :

الزيتون من أشهر الثمار في الوطن العربي وقد وصفه الله تعالى (بالشجرة المباركة) والزيتون الأخضر هو الذي تم قطفه قبل نضجه أما الزيتون الأسود فهو الذي تم قطفه بعد نضجه ويغمس في محلول حديدي لتثبيت لونه. بعد قطف الزيتون (الأخضر أو الأسود) يتم تنقيع الثمار في محلول هيدروكسيد الصوديوم ثم تغسل بالماء لإزالة مادة كربوهيدراتية تعطي الطعم المر للزيتون. و أحياناً يترك الزيتون الأخضر في محلول مملح لكي يتخمر. أما الزيتون الأسود فلا يتم تخميره، لذا فإن طعمه يكون أقل ملوحة من الزيتون الأخضر. وفي بعض الأحيان لا تتم عملية التخمير ويتم وضع الملح مع الزيتون قبل تعبئته وذلك لحمياته من التأكسد ولحفظه لفترة طويلة. ابحث عن الزيتون المحفوظ في علب محكمة الغلق، والزيتون الصغير الحجم يكون أقل صلابة والزيتون الأخضر له طعم أقوى من الزيتون الأسود. عند شرائك الزيتون بالوزن من البراميل أو علب الصفيح والتي يكون فيها الزيتون مغموساً في المحلول الملحي فيجب التأكد من عدم وجود عفن أو أوساخ طافية فوق المحلول ثم حاول أن تشتم الزيتون فإذا وجدت رائحة تعفن أو رائحة غير طبيعية فقد يكون فاسداً.

 

حفظ الزيتون :

تحفظ العلبة المغلقة في مكان بارد وجاف. إذا كانت العلبة مصنوعة من الصفيح أو المعدن فيجب تفريغ الزيتون منها عند فتحها ووضعه في وعاء زجاجي محكم القفل ويحفظ في الثلاجة لمدة 2 إلى 5 أسابيع.

 

القيمة الغذائية والفوائد الصحية :

عادة ما يباع الزيتون في محلول ملحي وهذا يجعله غنياً جداً بالصوديوم مما يجعله غذاء غير مناسب لمعظم الأشخاص بخاصة أولئك المصابون بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكري ولكن تناول 3 إلى 5 حبات من الزيتون لا يشكل أي خطر وتناول الزيتون بين فترات متباعدة وليس بصفة يومية لا يشكل أي خطر كذلك. الزيتون يحتوي على 75 % من وزنه ماء وحوالي 11 % دهوناً لذا يعتبر مصدراً غنياً بالدهون وعليه لا ينصح بالإكثار منه وإن كانت نوعية الدهون الموجودة به من النوع الصحي. كما يحتوي على نسبة لا بأس بها من الألياف الغذائية المهمة للوقاية من بعض الأمراض المزمنة. ونتيجة وجوده في محلول ملحي فإن نسبة الكلور تكون عالية جداً في الزيتون وهي مادة غير مرغوبة ولا ينصح بالإكثار منها ويحتوي الزيتون على نسبة بسيطة من مادة الكاروتين المهمة للوقاية من بعض أنواع السرطان وفيتامين ( H ) ولكنه فقير في معظم الفيتامينات الأخرى.

المرجع : كتاب اعرف غذائك للدكتور : عبد الرحمن عبيد مصيقر ( 1423-2003 )، دار القلم، دبي، الإمارات العربية المتحدة.