الصفحة الرئيسية

الركن الصحي

مكتبة الألعاب

المجلة الرياضية

القسم الإسلامي

المكتبة العلمية

حديقة الأناشيد والفيديو

 

أندية ريـــــــــــــــــــــاضيـــــــة

 

 

نادي روما الإيطالي

( Roma )

 

 

الدولة : إيطاليا

 

شعار النادي :

 

الموقع الرسمي للنادي :

http://www.asroma.it/

 

سنة التأسيس :

1927م

 

الملعـب :

ملعب " الأولمبيكو "

 

سعة الملعب :

82.698 ألف متفرج

 

 

النشأة والتاريخ

الاسم بالكامل : Associazione Sportiva Roma

الأسماء الشهيرة : ( i Giallorossi ) الجيالوروسي نسبة لألوان فانلة الفريق الأحمر والأصفر ,,,,, ( La Magica ) السحرة ,,,,, ( i Lupi ) الذئاب وهو اللقب الأشهر لهم

تاريخ التأسيس : 22 يوليو 1927

الملعب المحلي : الملعب الاولمبي في العاصمة روما ويتسع ل82 ألف متفرج تقريبا ويعد النادي الثاني في الحجم بعد ملعب سان سيرو في ميلانو والملعب ملك لبلدية روما لكن النادي يستأجره كما يفعل غريمه اللدود نادي لاتسيو

مالك ورئيس النادي : روزيلا سينسي ابنه رجل المال والأعمال الشهير فرانكو سينسي والذي توفي خلال العام الماضي

ولادة نادي روما تعد المثال الأبرز على رغبة الجماعات الصغيرة في الاتحاد للوقوف في وجه الكبار , فأندية العاصمة الايطالية كانت كثيرة لكنها صغيرة قليلة الإمكانيات المالية مما حد من قدرتها على منافسة أندية الشمال الايطالي الكبيرة الغنية خاصة الميلان واليوفينتوس وجنوا وجعلها دائما ما تحتل المراتب الأخيرة في المسابقات الايطالية المحلية رغم المنافسة القوية ضمن مسابقات الجنوب الإقليمية وأشهر تلك الأندية كانت أندية رومان - جوفينتوس - فورتيتادو - البا - اداس - برو روما - يو سي روما

 

ذلك التراجع لأندية العاصمة جعل الكثير منها يفكر في الاتحاد لتكوين فرق قوية قادرة على مواجهة أندية الشمال فظهر نادي فورتيتادو برو روما المكون من اتحاد أندية فورتيتادو مع يو اس روما مع برو روما واتحد نادي البا مع ادادس وظهر النادي الجديد بشكل جيد خاصة مع الدعم المالي من المالك امبيرتو فرانيتي وجلب أكثر من لاعب ممتاز من نادي جوفينتوس الذي انهار تماما بعدما أفلس

 

لكن تلك الأندية ظلت تتنافس فيما بينها بقوة وفي المنافسات الايطالية تحتل آخر المراتب وظهر ذلك الأمر بوضوح عام 1926 حيث في بطولة الجنوب استطاع فورتيتادو برو روما ان يفوز باللقب ب17 نقطة واحتل البا المركز الثاني ب16 نقطة لكن في البطولة الايطالية الكاملة موسم 1926 / 1927 والتي كان نظامها يقضي بتقسيم الفرق الى مجموعتين احتل فريق فورتيتادو برو روما المركز قبل الأخير في المجموعة الأولى وجاء فريق ألبا في الترتيب الأخير للمجموعة الثانية مما أكد الفارق الشاسع والفجوة العميقة بين أندية الشمال وأندية الجنوب الايطالي

 

ذلك الأمر دفع ايتالو فوتشي أبرز وأغني رجال العاصمة الايطالية ورئيس نادي فورتيتادو برو روما إلى عقد اجتماع بين الأندية الثلاثة فورتيتادو برو روما وألبا ورومان للاتفاق على دمجهم في نادي واحد وبعد نقاش طويل وصعب اتفقت الأندية الثلاثة بالفعل ووافقت على الاندماج في نادي واحد سمي باسم إي اس روما يلعب بفانلة تحمل ألوان الإمبراطورية الرومانية الأصفر والأحمر وحمل شعار الذئب والتوأمين وهو شعار مدينة روما واختاروا ملعب موتوفيلودرومو آبيو ليكون الملعب الرسمي للنادي الجديد وتكون فريق كرة القدم من 28 لاعب اختيروا من الأندية الثلاثة وتم التعاقد مع مدرب نادي جنوا غابورت ليكون المدير الفني للفريق وتم الإعلان عن ذلك الاتفاق في 22 يوليو 1927 بواسطة رجل يدعى ديل فيكاريو حيث قال ( بالتأكيد سوف يسعد عشاق كرة قدم مدينة روما عندما يعلموا انه تم التوصل إلى اتفاق بين الأندية الثلاثة على الاندماج معا ليشكلوا فريقا واحدا قويا يمثل مدينة روما ) ويذكر أن نادي لاتسيو كان قد رفض الانضمام لذلك الاندماج مفضلا البقاء لوحده معللا ذلك بامتلاكه المال والقدرة اللازمة لمنافسة أندية الشمال وحده ومن هنا كانت العداوة التاريخية بين ناديي روما ولاتسيو

 

ايتالو فوتشي مؤسس نادي روما

الفريق في عامه الأول تمكن من الحصول على بطولة كأس كوني التي تنظمها اللجنة الأولمبية الايطالية وتغلب في المباراة النهائية على نادي مودنيا لتكون تلك البطولة الأولى على مستوى ايطاليا التي يهديها الفريق لأبناء العاصمة الايطالية

 

خلال موسم 1928-1929 ترك ايتالو فوتشي رئاسة نادي روما ليحل بدلاً عنه ريناتو ساكيردوتي ، هذا الرئيس عمل نقله نوعية لنادي روما في السوق الكروية فقد جلب المدرب الانجليزي جاربات ليتولى تدريب نادي روما وقام بتعاقدات عديدة مثل بيرنارديني ورودلف

 

 

روما والدوري الايطالي

 

بدأت مشاركات روما في الدوري الايطالي من الموسم التالي للتأسيس مباشرة وهو موسم 1927-1928 ولكن الفريق لم يقدم الأداء المأمول منه وحل في المركز الثامن في ترتيب المجموعة الثانية بعدما جمع 18 نقطة من 6 انتصارات و6 تعادلات و8 هزائم وفي الموسم التالي 1928-1929 تحسن أداء الفريق بشكل ملحوظ وتمكن من إحراز المركز الثالث في البطولة الايطالية وبفارق 8 نقاط فقط عن البطل تورينو

 

موسم 1929-1930 كان بداية بناء فريق روما المتميز فتعاقد الفريق مع النجم رودولفو فولك ولكن الفريق عانى من عدم استقرار الإدارة الفنية مما أثر عليه سلبا ولكن يبقى التاريخ شاهدا ان ذلك الموسم شهد تحقيق أكبر انتصار في تاريخ روما في السيريا ايه وكان على فريق كريمونيزي بنتيجة 9-0

 

موسم 1930-1931 هو البداية الحقيقية للفريق المميز روما حيث نافس الفريق على اللقب بكل قوة وخسره في الأمتار الأخيرة بفارق 4 نقاط فقط عن البطل يوفنتوس وقد كان الفضل كبيرا لهذا الانجاز لهداف الفريق رودولفو فولك والذي سجل 29 هدف احتل بها صدارة هدافي البطولة الايطالية لذلك الموسم متفوقا على أسماء كبيرة في الكرة الايطالية أمثال جوزيبي مياتزا وريماندو اورسي

 

فترة الثلاثينيات كانت جيدة جدا للفريق الروماوي حيث تواجد في اغلب المواسم ضمن ال5 الأوائل ونافس أكثر من مرة على اللقب ويبقى موسم 1935-1936 الأفضل لروما في تلك الفترة حيث اقترب الفريق كثيرا من اللقب لكنه خسر السباق في النهاية لصالح بولونيا بفارق نقطة واحدة

 

بداية فترة الأربعينات كانت سيئة لروما حيث احتل الفريق المركز الحادي عشر موسم 1940-1941 لكن الموسم التالي كان مختلفا تماما حيث ظهر الفريق بشكل رائع وحقق نتائج مدوية توج على أثرها باللقب الأول له في تاريخه بعدما جمع 42 نقطة من 16 انتصار و10 تعادلات و4 خسائر وسجل 55 هدف ودخل مرماه 21 وكان الفضل الأكبر لذلك التتويج لنجم روما في تلك الفترة اميدو امادي الذي سجل 18 هدف لصالح الجيالوروسي في ذلك الموسم تحت قيادة المدير الفني النمساوي الفريد شافر ويعد الحارس ماسيتي والمدافع اندريولي والمهاجمان بانتو وكريزيو أبرز نجوم الفريق وصانعي الانجاز

 

توقف الدوري الايطالي خلال الأربعينات بسبب الحرب العالمية الثانية مما أضاع ذلك الجيل الذهبي لروما وجعل عودة الفريق للبطولة من جديد مخيبة لأمال جماهيره بدرجة كبيرة حيث واصل الفريق تراجعه بداية من موسم 1946-1947 حتى توج ذلك التراجع باحتلال المركز قبل الأخير في موسم 1950-1951 وبالتالي السقوط الأول للفريق في جحيم السيريا بي ولكن الخبر الجيد لجماهير روما كان بعودة الفريق السريعة للسيريا ايه بعد موسم واحد فقط تمكن خلاله من الفوز ببطولة السيريا بي الايطالية مما منحه تلك العودة ووقتها كان الفائز بالبطولة فقط هو من يصعد لذلك يعد الأمر انجازا كبيرا لتلك المجموعة من اللاعبين

 

تذبذب مستوى الفريق بعد العودة بشكل كبير ما بين الوصول للمربع الذهبي والعودة للمركز العاشر وما بعد وذلك خلال حقبة الخمسينات والستينات والسبعينات وقد أحرز الفريق خلال تلك الفترة بطولة كأس ايطاليا 3 مرات وضم عديد اللاعبين المميزين في تاريخ الكرة الايطالية أمثال فابيو كودتشيني , جيانكارلو دي سيستي , دينو داكوستا , بيدرو مانفريديني , جياكومو لوسي

 

بداية الثمانينات شهدت العهد الأجمل والأفضل لفريق روما حيث قدم الفريق خلال تلك الفترة أداء ساحرا استحق به لقب الفرق الأمتع في ايطاليا وحقق نتائج متميزة أوجدته ضمن ثلاثي الصدارة في السيريا ايه لأكثر من مرة ,, بداية تلك الحقبة الممتازة كانت موسم 1980-1981 حين احتل الفريق المركز الثاني في السيريا ايه متخلفا عن اليوفنتوس بفارق نقطتين فقط وان كانت التاريخ لا يهمل أن الفريق قد ظلم في المباراة قبل الأخيرة للموسم والتي جمعته مع اليوفنتوس في تورينو فقد سجل روما هدفا كان كفيلا بجلب الانتصار واللقب له لكن الحكم ألغاه دون سبب واضح والإعادات التلفزيونية وقتها أكدت صحة الهدف.

 

 في الموسم التالي 1981-1982 حل الفريق ثالثا خلف اليوفنتوس بفارق 8 نقاط وفيورنتينا بفارق 5 نقاط وكان الموعد مع التتويج موسم 1982-1983 حيث حصل الفريق على لقبه الثاني في بطولة السيريا ايه بعد منافسة شرسة مع اليوفنتوس تمكن زملاء كونتي من حسمها لصالحهم بفارق 4 نقاط كاملة وقد خاض الفريق في ذلك الموسم 30 مباراة انتصر في 16 وتعادل في 11 وخسر 3 مباريات وسجل لاعبوه 47 هدف ودخل مرماهم 27 هدف ويعد الايطالي كونتي والبرازيلي فالكاو والطليان انشيلوتي وبروزو ومالديرا ودي بالرتليميو نجوم الفريق الأبرز بقيادة المدير الفني المتميز نيلس ليدهولم أسطورة الكالشيو في الخمسينات مع نادي الميلان

 

حاول الفريق الحفاظ على لقبه بجدية موسم 1983-1984 لكنه خسر اللقب في المراحل الحاسمة للبطولة أمام منافسه التقليدي في تلك الفترة يوفنتوس بفارق نقطتين فقط وان كان الفريق قد داوى جراحه بإحراز بطولة كأس ايطاليا ,, وحاول روما مجددا إضافة لقب آخر لألقابه في السيريا ايه موسم 1985-1986 لكنه فشل في ذلك أمام عناد اليوفنتوس وخسر مجددا اللقب أمامه بفارق 4 نقاط ليتحول روما في تلك الفترة للمنافس الأبرز والأهم لسيد ايطاليا على لقب الاسكوديتو

 

بعد تلك المواسم الرائعة التي قضاها الجيل الذهبي لروما كان لابد من التغيير وإجراء عملية الإحلال والتجديد والتي كان لها أثرا سلبيا على الفريق حيث عاد وابتعد عن المنافسة بشكل كبير خلال فترة نهاية الثمانينات والتسعينات وان كان للإمكانيات المادية المتوسطة للفريق تأثيرا قويا في ذلك الأمر أيضا خاصة بالمقارنة مع أندية الميلان واليوفينتوس والانتر ونابولي بأسطورته مارادونا وان كان ورغم ذلك فقد ضم الفريق أكثر نجم برزوا معه مثل رودي فولر وجيانيني وبالبوا وهاسلر ولكن الأمر الأكثر إثارة في تلك الفترة كان ظهور أسطورة روما الأبرز والأكثر جماهيرية فرانشيسكو توتي مع المدرب المحنك التشيكي زيمان

 

موسم 1999-2000 كان العلامة الفارقة في تاريخ نادي روما حيث أتم الفريق تعاقده مع المدير الفني الداهية الايطالية فابيو كابيلو والذي بدأ بناء فريق جديد للعاصمة الايطالية وعد أن يصل معه لمنصات التتويج مجددا ,, كابيلو حقق في ذلك الموسم المركز السادس في السيريا ايه بمجموعة لاعبين ممتازة بقيادة توتي ومعه مونتيلا وديلفيكيو والداير وكافو وتوماسي

 

صيف 2000 شهد انضمام أكثر من لاعب متميز للفريق الروماوي كان أبرزهم هداف الدوري للموسم الماضي جابريل عمر باتستوتا ولاعب الوسط البرازيلي ايمرسون والمدافع الأرجنتيني سامويل وكان كابيلو قد وعد ببطولة الدوري الايطالي للموسم التالي مقابل ضم هؤلاء النجوم وهو ما كان بالفعل وقد كان مجموع مع صرفه الفريق في ذلك الميركاتو 80 مليون يورو وحقق فريق روما الاسكوديتو الثالث في تاريخه بعد موسم ساحر من جانب زملاء توتي تفوقوا بهم على أنفسهم خاصة الهداف الأرجنتيني باتستوتا وزميله الايطالي مونتيلا والبرازيليين كافو وايمرسون والفرنسي كانديلا ,, روما حقق بطولة الدوري الايطالي موسم 2000-2001 بعد منافسة مثيرة مع اليوفنتوس حسمها بفارق نقطتين فقط بعدما جمع 75 نقطة من 22 انتصار و9 تعادلات و3 هزائم وسجل 68 هدف ودخل مرماه 33 هدف

 

حاول روما بقوة إضافة لقب رابع مع الداهية كابيلو خاصة في الموسم التالي 2001-2002 ولكن اليوفنتوس عاد واستعاد لقبه بفارق نقطة واحدة فقط عن البطل السابق روما وفي آخر مواسم كابيلو مع روما حاول مجددا الوصول لمنصة التتويج ولكنه خسر الصراع مجددا أمام الميلان تلك المرة بفارق 11 نقطة وكان ذلك في موسم 2003-2004 ليكون ذلك هو فصل الختام في حكاية كابيلو روما الرائعة وان كان هو الفصل الأسوأ حيث أن الجماهير اعتبرت رحيل كابيلو بمثابة الخيانة لها ولأحلامها في مزيد من البطولات خاصة انه قد انتقل للمنافس الدائم لروما نادي اليوفنتوس واخذ معه المميز ايمرسون والمدافع زيبينا

 

تراجع الفريق بقوة في الموسم التالي 2004-2005 نتيجة عدم الاستقرار في إدارته الفنية حيث بدأها بالتعاقد مع الايطالي برانديلي لكنه ترك الفريق بسبب حالة زوجته الصحيفة ليتولى الألماني فولر إدارة الفريق ثم الايطالي ديل نيري والختام كان بأسطورة روما الايطالي كونتي والذي أنقذ الفريق ووضعه في المركز الثامن نهاية الموسم

 

موسم 2005-2006 كان علامة أخرى هامة في تاريخ روما حيث التعاقد مع المدرب الايطالي لوتشيانو سباليتي ليقود عملية بناء الفريق الجديد لروما وقد كان وتحسن اداء روما بشكل كبير واحتل المركز الرابع في نهاية الموسم لكنه أعطى أكثر من إشارة على مستقبل متميز للفريق

 

صيف 2006 وبعد تتويج المنتخب الايطالي ببطولة كأس العالم صدرت قرارات المحكمة الايطالية بخصوص قضية الكالشيو بولي الشهيرة والتي استفاد منها روما حيث صعد من المركز الرابع إلى الثاني في ترتيب الكالشيو لموسم 2005-2006 مما مكنه من التأهل المباشر لدوري أبطال أوروبا وفي الموسم قبل الماضي 2006-2007 حقق الفريق مركز الوصيف مجددا خلف البطل انترميلان ولكن بفارق كبير من النقاط وصل إلى 22 نقطة ومع هذا قدم الفريق أجمل أداء في الكرة الايطالية اتسم بالأسلوب الهجومي الممتع المطعم بالمهارات الفردية واللعب الجماعي من نجوم الفريق خاصة توتي , دي روسي , مكسيس , مانشيني , تادي والحارس دوني

 

خلال الموسم الماضي عاد روما للمنافسة من جديد وصارع بكل قوة لنيل اللقب الرابع أمام انترميلان لكنه خسر اللقب في الجولة الأخيرة وبفارق 3 نقاط فقط وان كان قد وصف من الجميع بان الفريق الأمتع والأجمل في الكرة الايطالية والأوروبية بقيادة مدربه المحنك سباليتي ونجومه توتي , مانشيني , مكسيس , خوان , جولي , فوجنتش , دي روسي , اكيلاني وأكثر من نجم آخر.

 

 

روما وكأس ايطاليا

 

فريق روما يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز ببطولة كأس ايطاليا حيث يتساوى مع اليوفنتوس برصيد 9 بطولات كان آخرها الموسم الماضي بعدما انتزع الفوز من منافسه انترميلان وفيما يلي استعراض لبطولات الفريق :

البطولة الأولى  : موسم 1963-1964 وتغلب بها الفريق في المباراة النهائية على فريق تورينو بالتعادل السلبي على ملعبه ذهابا والفوز الخارجي بنتيجة 1-0 إيابا

 

البطولة الثانية : موسم 1968-1969 وأقيمت بنظام المجموعات وفي الدور النهائي لعب روما مع أندية تورينو وفوجيا وكالياري في مجموعة تحديد البطل وتصدر الجيالوروسي المجموعة بعدما جمع 9 نقاط من 3 انتصارات و3 تعادلات

 

البطولة الثالثة : موسم 1979-1980 وتغلب بها روما في المباراة النهائية على فريق تورينو بركلات الجزاء الترجيحية بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي ووقتها كان نظام البطولة يقضي بإقامة مباراة نهائية واحدة

 

البطولة الرابعة : موسم 1980-1981 وتكرر بها نهائي البطولة السابقة حيث جمع بين تورينو وروما وانتهى بالتعادل الايجابي 1-1 فتم اللجوء لركلات الجزاء التي ابتسمت مجددا لزملاء برونو كونتي وأهدتهم البطولة الرابعة

 

البطولة الخامسة : موسم 1983-1984 وقد تغلب روما في المباراة النهائية الثانية على فريق فيرونا بنتيجة 1-0 وكانت المباراة الأولى قد انتهت بالتعادل الايجابي 1-1 ووقتها كان نظام البطولة يقضي بإعادة المباراة في حالة التعادل

 

البطولة السادسة : موسم 1985-1986 وهنا عادت البطولة لنظام الذهاب والإياب في المباراة النهائية وخسر روما الذهاب أمام سامبدوريا 2-1 لكنه تمكن من تحقيق الفوز إيابا وفي ملعبه 2-0 ليتوج بالبطولة

 

البطولة السابعة : موسم 1990-1991 وتكرر خلالها نهائي بطولة 1986 أمام سامبدوريا لكن هنا فاز روما ذهابا في ملعبه 3-1 وتعادل إيابا في جنوا 1-1 ليضيف بطولة جديدة لسجله المتميز في كأس ايطاليا

 

البطولة الثامنة : موسم 2006-2007 وتغلب الفريق في المباراة النهائية على منافسه المباشر في تلك الفترة انترميلان بعدما حقق فوزا كاسحا ذهابا بنتيجة 6-2 وخسر إيابا في ميلانو 2-1

 

البطولة التاسعة : والأخيرة موسم 2007-2008 وتكرر خلالها نهائي البطولة السابقة لكن الاختلاف كان بطريقة حسم البطولة حيث عادت لنظام المباراة الواحدة وأقيمت المباراة بين روما وانترميلان في الملعب الاولمبي بروما وانتهت بفوز الجيالورسي بنتيجة 2-1

 

 

روما وكأس السوبر الايطالية

 

خاض روما بطولة السوبر الايطالية 4 مرات نتيجة تتويجه ببطولة كأس ايطاليا والدوري الايطالي

 

البطولة الأولى : عام 1991 وخاضها الفريق نتيجة تتويجه بكأس ايطاليا ولكنه خسر البطولة أمام بطل الدوري سامبدوريا بنتيجة 1-0 بهدف مانشيني

 

البطولة الثانية : عام 2001 بعد تتويج روما ببطولة الدوري الايطالي وتمكن الفريق من إضافة ذلك اللقب لأول مرة لخزانة النادي بعد انتصاره على بطل الكأس فيورنتينا بنتيجة 3-0 وبأهداف كانديلا ومونتيلا وتوتي

 

البطولة الثالثة : عام 2007 وكانت تكرار لنهائي الكأس بين روما وانترميلان في ختام الموسم السابق وان كان فريق العاصمة قد حالفه التوفيق في البطولة الأولى فقد خسر الثانية بعد مباراة مثيرة انتهى وقتها الأصلي بالتعادل الايجابي 3-3 وسجل لروما مانشيني واكيلاني هدفين واستمرت المباراة للوقت الإضافي وخلاله خطف لويس فيجو هدف الفوز لانترميلان ليخسر روما البطولة 

 

البطولة الرابعة : أقيمت في افتتاح الموسم الماضي 2008 وتكررت المواجهة مع بطل الدوري انترميلان بعد الصراع المباشر بين الفريقين على لقب الاسكوديتو والكأس وهنا تمكن روما من انتزاع اللقب بهدف دانيلي دي روسي في المباراة التي شهدت طرد لاعب روما بيروتا

 

البطولة الخامسة والأخيرة : شارك بها الفريق في افتتاح الموسم الحالي 2008-2009 وتجددت من جديد المواجهة المعتادة بينه وبين انترميلان بطل الدوري للموسم الماضي وهنا ثأر بطل الدوري لخسارته في المباراة السابقة وانتزع لقب السوبر من روما بانتصاره في ركلات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء المباراة بوقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل الايجابي 2-2 وسجل لروما دي روسي وفوجنتش

 

 

روما في أوروبا

 

أول ظهور لروما في القارة العجوز كان موسم 1930-1931 في بطولة كأس متروبا لكرة القدم وكانت بداية لبطولة أوروبية تجمع أندية القارة لكن الظهور الأبرز للفريق كان في موسم 1960-1961 في بطولة كأس المعارض وهي الأب الشرعي لبطولة كأس الاتحاد الأوروبي وتوج الفريق مشاركته تلك بالفوز بلقب البطولة بعدما تغلب في المباراة النهائية على نادي برمنجهام سيتي الانجليزي بالتعادل ذهابا 2-2 والفوز في الاولمبيكو إيابا 2-0 وأقصى الفريق في طريقه فرق يونيو سانت خوليوس البلجيكي وكولون الألماني وهايبيرنيان الاسكتلندي وكان قد سبق تلك البطولة مشاركة متواضعة للفريق في نفس البطولة موسم 1958-1960 ولكن لم يتخطى إلا الدور الأول بعد الفوز على هانوفر الألماني 4-2 في مجموع المباراتين.

 

بدأت مشاركات روما في البطولات الأوروبية بشكلها الحديث موسم 1969-1970 في بطولة كأس الكؤوس الأوروبية بعدما توج ببطولة كأس ايطاليا في الموسم السابق ولعب أول مباراة أمام نادي اردس الايرلندي الشمالي وانتهت مباراة الذهاب بالتعادل السلبي وفاز روما في الاولمبيكو 3-1 ثم واصل الفريق مشواره بنجاح متخطيا أيندهوفن الهولندي ثم جازتب التركي لكنه خرج من نصف نهائي البطولة أمام جرونزك البولندي بعد التعادل في بولونيا 1-1 وفي روما 2-2 لتنتهي المغامرة الأوروبية لروما بشكل رائع.

 

واصل روما تواجده الأوروبي لكن بشكل متذبذب خلال المشاركة في مسابقتي كأس الاتحاد الأوروبية وكأس الكؤوس الأوروبية ولكن لم تكلل تلك المشاركات بالنجاح وفشل الفريق في تخطي ربع النهائي في أفضلها

 

فترة الثمانينات كما أسلفنا كانت الفترة الذهبية لروما والتي شهدت تألقه محليا وكذلك أوروبيا وتحقيق أفضل انجاز في تاريخ النادي قاريا حيث شارك الفريق في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكن بالنظام والاسم القديم وذلك كنتيجة لتتويجه بطلا للدوري الايطالي في الموسم الأسبق ,, روما بدأ المشوار الذهبي بإقصاء فريق جوتبرج السويدي بنتيجة 4-2 في مجموع المباراتين ثم أخرج سيسكا صوفيا البلغاري بعد انتصاره ذهابا إيابا بنفس النتيجة وهي 1-0 وفي ربع نهائي البطولة انتزع انتصارا هاما من دينامو برلين بالفوز ذهابا 3-0 والخسارة إيابا 2-1 وفي نصف النهائي واجه روما أصعب موقف له في البطولة حيث خسر أمام دندي الاسكتلندي 2-0 ذهابا وتوجب عليه الفوز بفارق يزيد عن هدفين في الاولمبيكو وهذا ما كان بان صنع زملاء كونتي المعجزة وحققوا الفوز 3-0 ليتأهل الفريق لنهائي البطولة للمرة الأولى في تاريخه.

 

أقيمت المباراة النهائية في الملعب الاولمبي في روما أمام نادي ليفربول العريق المتمرس في المسابقات الأوروبية وتوقع الكثير فوزا سهلا للنادي الانجليزي لكن روما فاجأ الجميع بأداء قوي خطف من خلاله تعادلا ايجابيا في الوقت الأصلي والإضافي للمباراة 1-1 وسجل الهدف نجم الفريق أنذا بروتزو لكن ركلات الجزاء الترجيحية لم تبتسم لصاحب الملعب وأهدت اللقب لليفربول ومنحت روما احترام الجميع في القارة العجوز.

 

تذبذب أداء الفريق الأوروبي من جديد بعد تلك المشاركة الرائعة لكن موسم 1990-1991 شهد ملحمة جديدة للفريق الروماوي لكنها للأسف لم تختلف عن سابقتها في المشهد الختامي حيث خسر الفريق مجددا المباراة النهائية لبطولة كأس الاتحاد الأوروبي بنتيجة 2-1 أمام نادي انترميلان الايطالي وذلك في مجموع المباراتين حيث انتهت الأولى بانتصار الانتر 2-0 في ميلانو والثانية بفوز روما 1-0 في روما لكنه فوز لم يكن كافيا لتتويج الفريق وكان الجيالورسي قد وصل للمباراة النهائية بعدما أقصى فرق كبيرة بدأت ب بنفيكا ثم فالنسيا ثم بوردو ثم اندرلخت وأخيرا بروندبي في نصف النهائي وكانت قيادة الفريق آنذاك للمدير الفني اوتافيو بيانكي.

 

 خلال المواسم الأخيرة أصبح روما ضيفا بارزا على بطولة دوري أبطال أوروبا وحقق خلالها نتائج متميزة كان أبرزها الفوز على مانشستر يونايتد 2-1 في ربع نهائي موسم 2006-2007 رغم الخسارة إيابا 7-1 وخلال الموسم الأخير 2007-2008 خطف الفريق بطاقة الصعود لربع نهائي البطولة عبر بوابة بطل القرن في أوروبا ريال مدريد بعدما انتزع منه الفوز ذهابا إيابا بنتيجة 2-1 وسط أداء ساحر من نجوم الفريق اكيلاني , فوجنتش , خوان , مكسيس , دي روسي وباقي الكتيبة الجيالورسية.

مباريات الفريق في أوروبا بالكامل حتى نهاية موسم 2007-2008 :

البطولة

لعب

فاز

تعادل

خسر

أهداف له

أهداف عليه

UEFA Champions League

59

21

18

20

68

68

Cup Winners' Cup

29

12

9

8

34

24

UEFA Cup

94

52

14

28

150

82

المجموع

182

85

41

56

252

174 

 

 

أبرز الأسماء في تاريخ روما

 

كثيرة هي الأسماء اللامعة في تاريخ نادي روما والتي أضافت الكثير والكثير للفريق وساهمت بشكل كبير في انجازاته وألقابه لكن البعض منهم تميز باكتساب كم هائل من حب واحترام وتقدير جماهير الجيالوروسي لما مثله من علامة فارقة في تاريخ النادي وأبرز هذه الأسماء هم :

جيودو ماسيتي :

حارس المرمى الأسطوري لنادي روما وأحد أبرز علامات حراسة المرمى في ايطاليا , ولد ماسيتي في 22 نوفمبر 1907ولم يلعب إلا لنادي روما وذلك في الفترة بين عامي 1929-1943 وكان قائدا للفريق لمدة 4 مواسم بين عامي 1939-1943 , شارك مع روما في 339 مباراة وحصل مع الفريق على بطولة الدوري الايطالي موسم 1941-1942 وفاز مع المنتخب الايطالي ببطولتي كأس العالم 1934 , 1938 وان لم يلعب أي مباراة نظرا لوجود الحارس المميز كومبي أساسيا في الفريق , ماسيتي عمل مدربا لروما لكن لفترة لم تزد عن ال10 مباريات وتوفي في عام 1993

 

أميدو أمادي :

أحد أشهر مهاجمي السيريا ايه على مدار تاريخها ويحسب له أنه أصغر من لعب في السيريا ايه وذلك في عام 1936 وكان عمره لحظتها 15 عام و9 شهور و6 أيام حيث انه ولد في 26 يوليو 1921 ,, أمادي ارتبط بأول فرحة كبرى دخلت قلوب جماهير الجيالوروسي حيث كان له الفضل الأكبر في تحقيق روما للقب الاسكوديتو الأول موسم 1941-1942 من خلال تسجيله ل18 هدف كان بها الهداف الثاني للموسم وقد شارك اللاعب مع روما في 386 مباراة و سجل 101 وكان قائد الفريق ل5 سنوات في الفترة بين عامي 1943-1948 ولعب كذلك لأندية أتلانتا وانترميلان ونابولي وبلغ عدد مشاركاته كاملة في السيريا ايه 423 مباراة سجل خلالها 174 هدف وكانت مشاركته مع اتلانتا في السيريا بي , أمادي مثل المنتخب الايطالي في مونديال 1950 في السويد وكان المهاجم الأساسي له.

 

جياكومو لوزي :

أسطورة روماوية خالدة أو كما أطلق عليه جمهور روما الكوردي روما أي قلب روما وكان لذلك اللقب قصة دارت أحداثها في 8 يناير 1961 في المباراة التي جمعت روما مع سامبدوريا وانتهت بالتعادل الايجابي 2-2 ولكن قبل التعادل أصيب اللاعب إصابة بالغة وكانت تغييرات روما قد انتهت وكان خاسرا 2-1 لكن لوزي رفض الخروج وأصر على إكمال المباراة حتى النهاية بل ونجح بإحراز هدف التعادل للفريق من ركنية ومن وقتها والجماهير اطلقت عليه ذلك اللقب الرائع ليبقى في قلب النادي والجماهير للأبد ,, ولد لوزي في 9 أكتوبر 1935 في مدينة سونكينو الايطالية ولعب لناديها فترة ثم انتقل لنادي كريمونيزي وهو في سن 16 عام فقط قبل أن يلتحق بنادي العاصمة الايطالية ولعب اولى مبارياته عام 1955 أمام انترميلان لتبدأ مسيرة العطاء والوفاء مع روما والتي استمرت حتى اعتزاله الكرة عام 1969 وحقق خلالها لقبي كأس ايطاليا 1964 , 1969 وكان قائدا للفريق في الفترة بين عامي 1959-1968 وقد صمد رقمه القياسي في عدد المباريات مع روما في السيريا ايه وهو 386مباراة حتى يناير 2007 حين حطمه أسطورة أساطير النادي فرانشيسكو توتي , لوزي كان مدافعا متميزا وهدافا رائعا رغم قصر قامته فقد سجل مع روما 71 هدف كان جلها برأسه , مع المنتخب الايطالي شارك لوزي في 11 مباراة فقط كان أولها أمام اسبانيا عام 1960 وقد شارك في مونديال تشيلي 1962 وهو لا يزال حيا يرزق حتى الآن ويعيش في مدينة روما التي عشقها بجنون.

 

بورنو كونتي :

فارس جيل الثمانينات الذهبي لروما وأحد أكثر اللاعبين شعبية لدى جماهير النادي ويصنف ثانيا في ذلك الجانب خلف توتي , ولد كونتي في 13 مارس 1955 في مدينة روما وانضم لنادي العاصمة في شبابه عام 1973 لكنه لم يستمر أكثر من موسمين أعير بعدها لنادي جنوا وشارك وتألق هناك فعاد لروما مجددا ولعب موسمين آخرين لكن كبديل في اغلب المباريات نظرا لوجود أكثر من نجم متميز في الفريق فعاد بنظام الإعارة لجنوا مجددا ولعب معهم موسم 1978-1979 وهناك تفجرت موهبة الشاب الايطالي وأصبح حديث الإعلام الايطالي بالكامل لقدراته الكبيرة في صناعة الأهداف وإحرازها والتحرك في وسط الملعب ومناطق الهجوم خاصة على الجانب الأيمن فعاد مجددا لفريق الذئاب وتلك المرة مع نضج وخبرة كبيرة مما مكنه من ان يصبح نجم الفريق الأول ورمز جماهيره الوفية واستمرت رحلة عطاؤه للنادي 12 عام متتالية انتهت عام 1991 باعتزاله بعدما حقق للنادي أكثر من لقب أبرزهم الاسكوديتو موسم 1982-1983 وكأس ايطاليا 4 مرات أعوام 1981 , 1984 , 1986 , 1991 ووصيف دوري أبطال أوروبا لموسم 1983-1984 بالخسارة أمام ليفربول بعد الأداء الرائع من روما وكانت منزلة كونتي عند جماهير روما في تلك الفترة توازي منزلة مارادونا في نابولي وبلاتيني في اليوفنتوس ويعد اللاعب من نجوم الثمانينات في الكرة الايطالية وأحد أبرز الأسماء التي مرت على المنتخب الايطالي لما كان له من فضل كبير في إحراز مونديال 1982 خاصة بأدائه البارز أمام البرازيل وقد سجل خلال تلك البطولة هدفا في مرمى بيرو وشارك كذلك في مونديال 1986 وبطولة كأس أمم أوروبا 1980 وبلغ عدد مشاركاته مع نادي روما 372 مباراة سجل خلالها 48 هدف ومع المنتخب الايطالي شارك في 46 مباراة سجل خلالها 5 أهداف , بعد اعتزاله كرة القدم اتجه كونتي للتدريب وعمل مساعدا للمدير الفني للمنتخب الايطالي تشيزاري مالديني في مونديال 1998 وفي مارس 2005 وبعد إقالة المدير الفني لنادي روما لويجي ديل نيري تم تعيينه مديرا فنيا لفريق العاصمة ولكنه لم يستمر إلا لشهورا وترك النادي في يونيو من العام نفسه لكنه حقق انجاز الوصول للمباراة النهائية في كأس ايطاليا وخسرها أمام انترميلان ليتجه بعدها للعمل الإداري ويعمل في منصب المدير الإداري لنادي روما حتى وقتنا هذا ويعد أحد أهم رجال النادي وصانعي القرار في البيت الروماوي , كونتي كان قد تعرض لحادثة سيئة قبل انطلاق مونديال 2002 الأسيوي حيث تعرض بيته للسرقة وسرقت كل جوائزه الفردية والجماعية حتى ميدالية مونديال 1982 وقد أثار كونتي عاطفة الجماهير الايطالية ببكائه أمام الكاميرات متوسلا السارقين على إعادة جوائز النجم الايطالية خاصة ميدالية المونديال عارضا تعويضهم بالملايين لكن تلك الدموع لم تحرك قلوب السارقين حتى وقتنا هذا.

 

روبرتو بروتزي :

ثاني هدافي النادي التاريخيين في السيريا ايه بعد فرانشيسكو توتي وأحد أبرز المهاجمين في تاريخ الكرة الايطالية خاصة في فترة الثمانينات التي شهدت تألق ذلك الهداف المتميز ,, ولد بروتزي في 1 ابريل 1955 في مدينة جنوا الايطالية وانضم للنادي العريق جنوا ولعب معه أول مبارياته في السيريا ايه عام 1973 ولكنه لم يكن بالعام الجيد لبروتزي حيث لم يشارك إلا في 19 مباراة اغلبها كبديل وتوج العام السيئ للاعب بهبوط الفريق للسيريا بي وهنا بدأ الهداف المتميز رحلته مع الإبداع حيث سجل للفريق 30 هدف في 65 مباراة ساهمت في عودته للسيريا ايه مجددا عام 1976 وفي السيريا ايه تلك المرة واصل الهداف المتميز إبداعه وسجل 27 هدف في 59 مباراة خلال موسمين مما جعل الأندية الكبيرة تحاول خطف وده ونجح روما في ذلك وكان خبر التعاقد مع هداف جنوا خبرا هاما في الإعلام الايطالي في ذلك الوقت حيث كانت الصفقة قياسية بمبلغ 3 بليون ليرة ايطالية ,, مع روما بدأت قصة جديدة في مسيرة بروتزي كان عنوانها التألق والإبداع والحب الكبير من جماهير الجيالورسي وقد أطلقوا عليه لقب البومبر أي مفجر القنابل نظرا لقوته وتميزه في هز شباك المنافسين وقد لعب بروتزي للفريق حتى موسم 1987-1988 وشارك خلال تلك الفترة في 240 مباراة في السيريا ايه سجل بها 106 هدف في رقم قياسي ظل صامدا في تاريخ نادي العاصمة حتى حطمه رمز روما الأول توتي موسم 2003-2004 ,, بروتزي كان جزءا من الجيل الذهبي لروما في الثمانينات وزميلا لكونتي وفالكاو وانشيلوتي وقد ساهم بشكل كبير مع زملاؤه في الحصول على لقب الاسكوديتو موسم 1982-1983 وكأس ايطاليا 4 مرات أعوام 1981 , 1984 , 1986 , 1991 ووصيف دوري أبطال أوروبا لموسم 1983-1984 بالخسارة أمام ليفربول بركلات الجزاء وكان بروتزي صاحب هدف التعادل في الوقت الأصلي للمباراة , إلى جانب ذلك فقد فاز بروتزي بلقب هداف السيريا ايه 3 مرات مواسم 1980-1981 برصيد 18 هدف وموسم 1981-1982 برصيد 15 هدف وموسم 1985-1986 برصيد 19 هدف واللاعب يمتلك رقم قياسي حيث سجل 5 أهداف في مباراة واحدة كانت أمام افيلينو عام 1986 ,, اختتم بروتزي مسيرته في الدوري الايطالي مع نادي فيورنتينا الذي انتقل له من روما موسم 1988-1989 لكنه لم يوفق هناك حيث لعب 13 مباراة لم يسجل خلالها أي هدف لتكون محصلة اللاعب في السيريا ايه بكامل مسيرته مع أندية جنوا وروما وفيورنتينا 331 مباراة و133 هدف , بعد اعتزاله اتجه بروتزي للتدريب لكنه لم يكرر تألقه في الملاعب خارجها وكان فريق باليرمو في السيريا بي هو أفضل ما وصل إليه كمدرب.

 

الداير دو سانتوس :

يعد الداير أحد أبرز المدافعين في الكرة البرازيلية بل أن هناك من يصفه بالمدافع الأفضل في تاريخ السامبا وهو بلا شك أحد أبرز من مر على الملعب الاولمبي بالعاصمة الايطالية روما بفانلة الجيالوروسي , ولد الداير في 30 نوفمبر 1965 وبدأ كرة القدم في البرازيل قبل أن ينتقل لأوروبا عبر بوابة بنفيكا البرتغالي ولكنه لم يستمر مع النادي أكثر من موسما واحدا انتقل بعدها لجنة كرة القدم ايطاليا ومن بوابة نادي العاصمة روما ليبدأ رحلة إبداع وتألق واصلها حتى عام 2003 كان خلالها أحد الأعمدة الرئيسية في جيل الاسكوديتو الثالث لروما موسم 2000-2001 والى جانبه حصل الداير على لقب كأس ايطاليا عام 1991 وبطولة كأس السوبر الايطالية عام 2001 وقد شارك مع الفريق في 415 مباراة سجل خلالها 20 هدف في كل المسابقات الرسمية التي لعبها الفريق في تلك الفترة قبل أن يرحل اللاعب صاحب الفانلة رقم 6 عن روما لنادي جنوا لكنه لم يلعب أكثر من موسم هناك ,,, مع منتخب البرازيل شارك الداير لمدة 11 عام متواصلة حقق خلالها لقب مونديال 1994 وخسر نهائي 1998 أمام المنتخب الفرنسي وقد غادر المنتخب عام 2000 بعد مسيرة رائعة.

 

جابريل عمر باتستوتا :

 رغم أن الهداف الأرجنتيني لم يلعب لنادي روما أكثر من 3 مواسم الا أنه تمكن خلالها من حفر اسمه بحروف من ذهب في تاريخ النادي وقلوب جماهيره لمساهمته الكبيرة في انجاز الاسكوديتو الثالث في تاريخ فريق العاصمة سواء بأهدافه الكثيرة الرائعة او صناعته للأهداف لصالح زملائه ,, ولد باتي جول كما يطلق عليه في الأرجنتين يوم 1 فبراير 1969 وبدأ مسيرته مع كرة القدم عام 1988 في الأرجنتين قبل ان يشد الرحال إلى ايطاليا ولمدينة فلورنسا تحديدا لتمثيل فريق المدينة الأول فيورنتينا وذلك عام 1991 وقد استمر مع النادي حتى عام 2000 وهناك سطر مسيرة رائعة متميزة جعلته رمزا هاما لمدينة فلورنسا بالكامل وأحد أبرز هدافي الدوري الايطالي فقد شارك باتي جول في 269 مباراة سجل خلالها 168 هدف ,, عند تولي كابيلو تدريب نادي روما ضغط بقوة على إدارة النادي لجلب الهداف الأسطوري واعدا إياها بالمنافسة الجادة على لقب الدوري الايطالي في حال تحقيق ذلك الطلب له وقد كان وتعاقد فرانكو سينسي مع باتي جول رغم معارضة الإعلام بالكامل لتلك الصفقة نظرا لارتفاع سعر اللاعب مقارنة بعمره المتقدم فقد بلغت الصفقة آنذاك 22 مليون جنيه استرليني ويعد اللاعب الأغلى في تاريخ النادي وكان يوم تقديمه في الملعب الاولمبي يوما غير عادي في العاصمة الايطالية حيث امتلأ الملعب بجماهير روما التي هتفت كثيرا لهدافها الجديد متأملة خيرا به وقد كان ذلك بالفعل وأسعد اللاعب جماهيره ولم يخيب أمالها بأن سجل 20 هدف في الموسم الأول له ساهمت بشكل كبير جدا في إحراز روما للقب الدوري الايطالي لذلك الموسم وفي الموسمين التاليين أضاف باتستوتا 10 أهداف أخرى ليختتم المسيرة مع ذئاب روما نهاية موسم 2002-2003 بالانتقال لنادي انترميلان الذي لم يوفق به فقرر الرحيل للدوري القطري وتميز هناك قبل أن يعلن اعتزاله عام 2005.

 

وتبقى تلك المجموعة هي أقل ما يمكن الكلام عنه من كوكبة النجوم التاريخيين لنادي روما وهناك العديد والعديد من النجوم البارزة والأسماء التي صنعت تاريخا في نادي العاصمة والتي لا تكفي كتبا للحديث عنها

تشكيل فريق روما التاريخي باختيار أفضل اللاعبين على مدار تاريخ النادي حسب اختيار موقع channel4 الايطالي :

جيودو ماسيتي 1930-1943 , جياكومو لوسي 1954-1969 , الداير 1990-2003 , سباستيانو نيلا 1981-1992 , ماركوس كافو 1997-2003 , اجوستينو دي بارتولومي 1972-1984 , روبرتو فالكاو 1980-1985 , جوسيبي جيانيني 1981-1995 , برونو كونتي 1973-1990 , روبرتو بروتزي 1978-1988 , فرانشيسكون توتي 1992-الآن

 

 

انجازات فريق روما :

البطولة الانجاز عدد المرات المواسم
  الدوري الايطالي

السيريا ايه

البطل 3 مرات 1941-1942 , 1982-1983 

2000-2001

  الوصيف 11 مرة

1930-1931 , 1935-1936

1954-1955 , 1980-1981

1983-1984 , 1985-1986

2001-2002 , 2003-2004

2005-2006 , 2006-2007

2007-2008

كأس ايطاليا البطل 9 مرات 1963-1964 , 1968-1969

1979-1980 , 1980-1981

1983-1984 , 1985-1986

1990-1991 , 2006-2007

2007-2008
الوصيف 6 مرات 1936-1937 , 1940-1941

1992-1993 , 2002-2003

2004-2005 , 2005-206
كأس السوبر الايطالية  البطل مرتان 2001 , 2007
الوصيف مرتان 1991 , 2006
السيريا بي البطل مرة 1951-1952
الوصيف - -
دوري أبطال أوروبا البطل - -
الوصيف مرة 1983-1984

كأس الاتحاد الأوروبي

البطل - -
الوصيف مرة 1990-1991
كأس المعارض الأوروبي البطل مرة 1960-1961

 

 

برز الأرقام القياسية والإحصائيات في تاريخ نادي روما حتى نهاية موسم 2007-2008

 

أكبر فوز لنادي روما في روما كانت في 31-10-1928 أمام نادي كرومنيزي بنتيجة 9-0 .

أكبر خسارة لنادي روما في روما كانت في 5 -10 - 1947 بنتيجة 1-7 .

أكبر تعادل لنادي روما في روما كان في 20-10-2007 أمام نادي نابولي بنتيجة 4-4 .

أكبر فوز لنادي روما خارج روما كان في 6-6-1935 أمام نادي اليساندريا بنتيجة 6-0 .

اكبر خسارة لنادي روما خارج روما كانت في 6-3-1932 أمام نادي اليوفنتوس بنتيجة 7-1 .

اكبر تعادل لنادي روما خارج روما كان في 30-4-2006 أمام نادي كييفو بنتيجة 4-4 .

أكبر عدد انتصارات حققها نادي روما كان في موسم 2007-2008 بـ 24 انتصار .

أقل عدد انتصارات لنادي روما كان موسم 1975-76 حيث انتصر نادي روما فقط 6 مباريات .

اكبر سلسلة انتصارات متتالية حققها نادي روما كانت في موسم 2004-2005 عندما حقق نادي روما 11 انتصار متتالي وكان وقتها رقما قياسيا لكن تم كسره فيما بعد من نادي انترميلان

أكبر سلسلة مباريات خاضها نادي روما دون خسارة كانت في موسم 2000-2001 حيث لم يخسر نادي روما طوال 24 مباراة متتالية .

أكبر عدد أهداف حققه نادي روما في موسم واحد كان في موسم 1930-31 حيث سجل نادي روما 84 هدف .

أقل عدد أهداف سجلها نادي روما في موسم واحد كان موسم 1974-75 حيث سجل 15 هدف فقط .

أكبر عدد نقاط حققه نادي روما كان في موسم 2007-2008 برصيد 82 نقطة .

أقل عدد نقاط حققها نادي روما كانت في موسم 1927-28 برصيد 18 نقطة .

 

 

لاعب من روما نال لقب هداف الدوري الايطالي - 8 مرات

 

فوللك سنة (1931) برصيد (29) هدف

جوايتا سنة (1935) برصيد (35) هدف

داكوستا سنة (1963) برصيد (19) هدف

مانفردينى سنة (1981) برصيد (19) هدف

بروزو سنة (1981) برصيد (18) هدف

بروزو سنة (1982) برصيد (18) هدف

بروزو سنة (1986) برصيد (19) هدف

توتي سنة (2007) برصيد (26 ) هدف ونال أيضا لقب هداف القارة الأوروبية وحصد جائزة الحذاء الذهبي

 

 

أكثر 10 لاعبين لعبوا بقميص روما في السيريا اي

 

فرانشيسكو توتي برصيد 395 مباراة

جياكومو لوزي برصيد 386 مباراة

سيرجيو سانتاريني برصيد 344 مباراة

جويدو ماسيتي برصيد 339 مباراة

جيوزيبي جيانيني برصيد 318 مباراة

الدايير برصيد 312 مباراة

برونو كونتي برصيد 304 مباراة

آركاديو فينتوري برصيد 288 مباراة

فولفيو بيرنارديني برصيد 286 مباراة

سباستيانو نيلا برصيد 281 مباراة

 

 

هدافين روما التاريخيين في السيريا اي

 

 فرانشيسكو توتي برصيد 165 هدف

روبيرتو بروتزو برصيد 106 هدف

اميدو امادي برصيد 85 هدف

فيوتشينزو مونتيلا برصيد 83 هدف

رودولف فولك برصيد 80 هدف

 ابيل بالبوا برصيد 78 هدف

بييدرو مانفرديني برصيد 76 هدف

دينو دا كوستا برصيد 71 هدف

ماركو ديلفيكيو برصيد 62 هدف

اجوستينو دي بارتلومي برصيد 50 هدف

 

 

اللاعبين الذين حققوا لقب بطل العالم مع منتخباتهم وكانوا يلعبون لنادي روما :

ايتيليو فيرارس

ايطاليا

1934

انريكو جواتا

ايطاليا

1934

جيودو ماسيتي

ايطاليا

1934 , 1938

الدو دوناتي

ايطاليا

1938

ايرالدو مونزيلو

ايطاليا

1938

بيترو سيرانتوني

ايطاليا

1938

السيدس ادجاردو شيجيا

أوروجواي

1950

خوان البرتو سكيافينو

أوروجواي

1950

برونو كونتي

ايطاليا

1982

رودي فولر

ألمانيا

1990

توماس هاسلر

ألمانيا

1990

توماس بيرثولد

ألمانيا

1990

الداير

البرازيل

1994

فيسنتي كانديلا

فرنسا

1998

ماركوس كافو

البرازيل

2002

فرانشيسكو توتي

ايطاليا

2006

دانيلي دي روسي

ايطاليا

2006

سيموني بيروتا

ايطاليا

2006

 

 

رؤساء النادي على مدار تاريخه :

ايتالو فوتشي

1927

ريناتو ساكردوتي

1928

فيتوريو سكيالوجا

1934

ايجينو بيتيني

1935

ادجاردو بازيني

1941

بيترو بالداسارو

1943

بيير كارلو بيستانجو

1949

رومولو فاسيلي

1950

ريناتو ساكردوتي

1951

اناكليتو جياني

1958

فرانشيسكو ماريني ديتينا

1962

فرانكو ايفانجليستا

1962

فرانسيسكو رانوشي

1968

الفارو ماركيني

1969

جيتانو انزالونا

1971

دينو فيولا

1979

سيرو دي مارتينو

1993

فرانشيسكو سينسي

1993

 

 

مدربو النادي على مدار تاريخه :

المدرب

الجنسية الموسم

وليام جاربرت

انجليزي

1927–1929

جيودو باساني

ايطالي

1929–1930

هاربرت بارجس

انجليزي

1930–1932

لاسلو بار

مجري

1932–1933

لاجوس كوفاش

مجري

1933–1934

لويجي باربيسينو

ايطالي

1934–1938

جيودو ارا

ايطالي

1938–1939

الفريد شافرد

مجري

1939–1942

جيزا كيرتيز

مجري

1942–1943

جيودو ماسيتي

ايطالي

1943–1945

جيوفاني ديجني

ايطالي

1945–1947

امري سنكي

مجري

1947–1948

لويجي برونيلا

ايطالي

1948–1949

فلافيو بيرنارديني

ايطالي

1949–1950

ادولفو بالونسيري

ايطالي

1950

بيترو سيرانتوني

ايطالي

1950

جيودو ماسيتي

ايطالي

1950–1951

جوسيبي فياني

ايطالي

1951–1953

ماريو فارجلين

ايطالي

1953–1954

جيسي كارفر

انجليزي

1954–1956

جورجي ساروسي

مجري

1956

جيودو ماسيتي

ايطالي

1956–1957

الي ستوك

انجليزي

1957–1958

جونار نوردال

سويدي

1958–1959

جورجي ساروسي

مجري

1959–1960

الفريدو فوني

ايطالي

1960–1961

لويس كارنجليا

أرجنتيني

1961–1963

نعيم كريزو

الباني

1963

الفريدو فوني

ايطالي

1963–1964

 

الاسم الجنسية

الموسم

لويس ميرو

اسباني

1964–1965

خوان كارلوس لورينزو

أرجنتيني

1965–1966

اورونزو باجلس

ايطالي

1966–1968

ايلينو هيريرا

أرجنتيني

1968–1970

لوتشيانو تيساني

ايطالي

1970

ايلينو هيريرا

أرجنتيني

1971–1972

تونينو تيربيكيانو

ايطالي

1972–1973

نيلس ليدهولم

سويدي

1974–1977

جوستافو جياجنوني

ايطالي

1978–1979

فيريكيو فالكاريجي

ايطالي

1979–1980

نيلس ليدهولم

سويدي

1980–1984

سيفين يوران اريكسون

سويدي

1984–1986

انجيلو سورماني

ايطالي

1986–1988

نيلس ليدهولم

سويدي

1988

لوتشيانو سبينوزي

ايطالي

1988–1989

جيجي رادي

ايطالي

1989–1990

اوتافيو بيانكي

ايطالي

1990–1992

فوجادين بوسكوف

صربي

1992–1993

كارلو مازوني

ايطالي

1993–1996

كارلوس بيانكي

أرجنتيني

1996

نيلس ليدهولم

سويدي

1996

ايزو سيلا

ايطالي

1996

زندنك زيمان

تشيكي

1997–1999

فابيو كابيلو

ايطالي

1999–2004

تشيزاري برانديلي

ايطالي

2004

رودي فولر

ألماني

2004

لويجي ديل نيري

ايطالي

2004–2005

برونو كونتي

ايطالي

2005

لوتشيانو سباليتي

ايطالي

2005

 

المصدر : موقع كورة عربية : http://www.kooora.com